متابعة المخاوف المتعلقة بالشفافية ومشاركة المجتمع المدني في مراجعة تنفيذ سياسة الإفصاح والولوج إلى المعلومات لبنك التنمية الأفريقي

متابعة المخاوف المتعلقة بالشفافية ومشاركة المجتمع المدني في مراجعة تنفيذ سياسة الإفصاح والولوج إلى المعلومات لبنك التنمية الأفريقي

وجه تحالف آراب واتش وعدد من مجموعات المجتمع المدني رسالة إلى بنك التنمية الأفريقي في 10 ماي 2021، حيث قامت بتسليط الضوء على افتقار البنك الى الشفافية ومشاركة المواطنات/ين في مراجعة تنفيذ سياسة الإفصاح والولوج إلى المعلومات (DAI) الخاصة بالبنك. وفي 2 يونيو 2021، صاغت مجموعة البنك الأفريقي للتنمية ردًا على المخاوف التي أثارها المجتمع المدني.

“تُقر مجموعة بنك التنمية الأفريقي بالتزامها، و تأخذ على محمل الجد تعهدها بتكريس مبادئ الحوكمة الجيدة المتمثلة في الشفافية والمساءلة و مشاركة المعلومات في جميع عملياتها.” – مجموعة البنك الأفريقي للتنمية

وردا على هذه المراسلة، قام اليوم المجتمع المدني بتوجيه رسالة لمجموعة البنك الأفريقي للتنمية، حيث يجد استجابة البنك وجهوده في الشفافية وعملية التشاور الفعالة ومشاركة منظمات المجتمع المدني دون المستوى المطلوب. من 23 إلى 25 يونيو ستعقد الاجتماعات السنوية العامة 2021 للبنك الأفريقي للتنمية، حيث ستتم مناقشة كيفية بناء اقتصادات قادرة على الصمود في مرحلة ما بعد كورونا في البلدان الأفريقية. سيجمع اللقاء موظفي البنك وكبار المسؤولين الحكوميين وشركاء التنمية والأكاديميين والصحفيين. ولم يتم تضمين مجموعات المجتمع المدني في هذه المناقشات، كذلك أنه ليس من الواضح تماما ما هو متوقع من مشاركتهم في هاته الفعالية.

ان ما يتوقعه المجتمع المدني هو اتخاذ خطوات واقعية تجاه الشفافية في عملية التشاور. مع الإشارة إلى أن استجابة البنك الأفريقي للتنمية تعبر عن التزام المؤسسة ببيان الشفافية والمساءلة التابع له. حتى الآن، لم يتم الكشف على موقع البنك عن عملية مراجعة تنفيذ سياسة الإفصاح والولوج إلى المعلومات (DAI). وهذا تعبير على فجوة واسعة بين السياسة التي يتبناها البنك وتطبيقاته.

الانفتاح والشفافية من المبادئ الأساسية سياسة الإفصاح والولوج إلى المعلومات (DAI). يعكس “الانفتاح” استعدادنا وتوافرنا للمشاركة مع أصحاب المصلحة، وتوفير منصات وأدوات فعالة لمثل هذه المشاركة. تشير كلمة “الشفافية” إلى توافر المعلومات والوصول الميسر إليها “. بنك التنمية الأفريقي– سياسة الإفصاح والوصول إلى المعلومات

وفي رده، يطلب البنك من منظمات المجتمع المدني في إفريقيا الجواب على قائمة من الأسئلة (دليل المناقشة) باللغة الإنجليزية. في حين أن القارة الإفريقية تتميز بتنوع لغوي غني جدًا، فإن الحاجز اللغوي يشكل تقييدا صارما للمجتمعات المحلية ولعدد كبير من مجموعات المجتمع المدني، يعد هذا الشكل من النخبوية على أنه نوع من أنواع التمييز.

“التشاور مع منظمات المجتمع المدني له مساهمة محدودة يتم إجراؤها كتابيا. وهذا أيضا استبعاد للمجتمعات الأخرى ومجموعات المجتمع المدني المتأثرة باستثمارات البنك والتي لا تستطيع تقديم مساهمات كتابية، كما أن هناك أشكال أخرى يسهُل الوصول إليها، مثل الاجتماعات الافتراضية والمشاورات المباشرة.”

 

Sharing is caring!

shares